الحياة الطلابية في ماليزيا

الحياة الطلابية في ماليزيا

تمنحك الدراسة في الخارج فرصة اكتشاف الكثير عن ذاتك وعن العالم، حيث ستختبر العديد من الأشياء الجديدة والتي تُعد خارج نطاق راحتك. اختيارك لوجهتك الدراسية هي بداية الطريق لرحلتك الجديدة. ماليزيا واحدة من أشهر الوجهات الدراسية على مستوى العالم للعديد من الأسباب، منها: تطور نظام التعليم، وكونها أحد أكثر دول العالم أمانًا، بالإضافة إلى تكاليف الدراسة المناسبة، وغيرها من المميزات والتي ستتعرف عليها خلال هذا المقال، كما سنساعدك على استكشاف الحياة الطلابية في ماليزيا (Student life in Malaysia).

التعليم في ماليزيا

يمكننا بدء الحديث عن الحياة الطلابية في ماليزيا بالتحدث عن أهم جوانبها، وهو جانب الدراسة في ماليزيا. ماليزيا واحدة من أهم وأشهر مراكز التعليم في آسيا، وتقع في المرتبة الحادية عشر كأشهر الوجهات الدراسية على مستوى العالم وفقًا لمنظمة اليونسكو. ذلك نظرًا لتطور نظام التعليم العالي خلال السنوات الماضية، واهتمام الجامعات الماليزية بتقديم العديد من التخصصات الدراسية المتقدمة خاصةً في مجالات الهندسة، والتكنولوجيا، وإدارة الأعمال. بالإضافة إلى تقديم شهادات دولية معتمدة من خلال الشراكات التي تعقدها الجامعات الماليزية مع الجامعات بالخارج في المملكة المتحدة، والولايات المتحدة، وغيرهم الكثير من الدول المتقدمة.

حصلت العديد من الجامعات الماليزية على تصنيفات وتقييمات عالمية متقدمة. كما يتم الحفاظ على جودة المؤسسات التعليمية الماليزية بواسطة جهات ماليزية متخصصة، تُعطي تقييمات مختلفة تدل على مدى جودة التعليم في المؤسسات المختلفة. تُعد اللغة الإنجليزية اللغة الثانية لماليزيا واللغة الدراسية الأولى بالجامعات الماليزية الخاصة. مما يسهل على العديد من الطلاب تخطي حاجز اللغة.

لا تتطلب الدراسة في الجامعات الخاصة الماليزية العديد من المتطلبات أو اختبارات قبول معقدة، فقط يكفي تقديم شهادة الثانوية (البكالوريا)، بالإضافة إلى تقديم شهادة إتقان اللغة الإنجليزية مثل شهادة الآيلتس. لمعرفة المزيد عن شروط الدراسة في ماليزيا، اقرأ أيضًا: شروط القبول في الجامعات الماليزية

نظام التعليم في ماليزيا

يتمثل نظام التعليم العالي في ماليزيا في ثلاث مراحل دراسية أساسية:

  • مرحلة البكالوريوس: هي شهادة يتم تحصيلها بعد الانتهاء من مرحلة الثانوية (البكالوريا). تختلف فترة الدراسة في مرحلة البكالوريوس على حسب التخصص والبرامج التي تقدمها الجامعة. حيث تستغرق فترة دراسة التخصصات في الأغلب من 3 إلى 4 أعوام. تستغرق مدة دراسة تخصص الطب في ماليزيا 5 أعوام. أما دراسة تخصص طب الأسنان والصيدلة وبقية التخصصات الطبية بالإضافة إلى التخصصات الهندسية فتستغرق 4 أعوام. في حين تستغرق دراسة التخصصات الفنية والإدارية وبقية التخصصات الأدبية 3 أعوام في أغلب الجامعات الماليزية.
  • مرحلة الماجستير: هي شهادة يتم تحصيلها بعد الحصول على شهادة البكالوريوس. تستغرق فترة دراسية من عام إلى عامين.
  • مرحلة الدكتوراه: يتم تحصيلها بعد الحصول على شهادة الماجستير، وتستغرق من عامين إلى خمس أعوام.

*كما توجد مرحلتين إضافيتين يمكن للطلاب الالتحاق بهم خاصةً لتحسين معدلاتهم الدراسية قبل الحصول على شهادة البكالوريوس. مرحلة السنة التحضيرية والتي تستغرق من عام إلى عام ونص، والدبلومة التي تستغرق في الأغلب عامين دراسيين.

تكاليف الدراسة والمعيشة

تم اعتبار مدينة كوالالمبور واحدة من أفضل المدن الطلابية حول العالم خاصةً من حيث تكاليف المعيشة والدراسة. بشكل عام تُعد المصروفات الدراسية بالجامعات الماليزية مناسبة للغاية للعديد من الطلاب الدوليين مقارنةً بمصروفات الجامعات الأوروبية والأمريكية. كما أن تكاليف المعيشة في ماليزيا من سكن، وتنقلات، وطعام، وغيرهم معقولة للغاية، وتتراوح ما بين 400$ و500$ شهريًا. يختلف السكن الطلابي في ماليزيا ما بين السكن الطلابي في الحرم الجامعي، أو شقة خارج الحرم الجامعي، أو منزل من طابق واحد أو طابقين.

المعالم السياحية

تتميز ماليزيا بكونها دولة تجمع بين الأصالة وفن العمارة الآسيوي التقليدي، والحداثة وناطحات السحاب المعاصرة. يمكنك خلال دراستك في ماليزيا السفر واستكشاف أهم المعالم المميزة لماليزيا. فيمكنك زيارة أطول برجين توأم بالعالم (برجا بتروناس التوأم بكوالامبور)، أو زيارة مدينة جورج تاون والتي تم تصنيفها كموقع تراث عالمي من قبل اليونسكو. كما يمكنك الاستمتاع بالأطعمة الماليزية الشهيرة بالمدينة.

يمكنك أيضًا الاستمتاع بالمناظر الطبيعية لماليزيا والقيام بالعديد من الأنشطة، مثل، التنزه والتخييم وسط الطبيعة، وتجربة ينابيع المياه الطبيعية. أو زيارة المنتزهات، والحدائق، والتلال المغطاة بمزارع الشاي. كذلك يمكنك قضاء وقت ممتع على إحدى الجزر والاستمتاع بالشواطئ الخلابة، وممارسة الأنشطة المائية المختلفة.

الطعام

تشتهر ماليزيا بمأكولاتها الشعبية اللذيذة، والتي تجمع بين المطبخ الماليزي بالإضافة إلى لمسات من المطبخ الهندي والصيني. توجد العديد من المأكولات المناسبة للمسلمين، ومن أشهر الأطباق الماليزية “ناسي ليماك” والذي يُعد الطبق الوطني غير الرسمي لماليزيا، وهو عبارة عن أرز مطبوخ في حليب جوز الهند. يتم تقديمه مع مجموعة متنوعة من الإضافات، مثل: البيض المسلوق، والفول السوداني والخضروات، ولحم الضأن أو الدجاج أو لحم البقر بالكاري وصلصة الفلفل الحار. لا تفوت الفرصة لتذوقه بمجرد وصولك لماليزيا.

الأنشطة الترفيهية والحياة الاجتماعية

تُعد ماليزيا دولة متعددة الثقافات والحضارات ومن أكثر الدول ترحابًا بمختلف الجنسيات والديانات، مما يساعد الطلاب على الانسجام بسهولة. خلال دراستك في ماليزيا ستختلط بالعديد من الجنسيات وستتعرف على ثقافات، وعادات، وأكلات جديدة من مختلف البلاد حول العالم. يمكن أن تكون الحياة الطلابية في ماليزيا مليئة بالعديد من الأنشطة الترفيهية. حيث يمكنك المشاركة في الأنشطة الطلابية المختلفة بالجامعة وممارسة هواياتك المفضلة، من خلال الانضمام لأحد النوادي الطلابية أو الفرق الرياضية. كذلك تستطيع الخروج بعد ساعات الدراسة مع الأصدقاء والاستمتاع بالحياة الليلية للمدينة. كما تستطيع قضاء وقت ممتع سواء في الملاهي ومناطق الألعاب، أو بالجلوس في أحد المقاهي، أو بمجرد التمشية في الشوارع. كما يمكنك حضور المهرجانات حيث تُقام العديد من الاحتفالات والمهرجانات السنوية في ماليزيا، مثل: الاحتفال باليوم الوطني، والعام الصيني الجديد، ومهرجان ماليزيا المائي.

الرعاية الصحية

تمتلك ماليزيا نظام رعاية صحية ممتاز، من خلال مجموعة من المستشفيات والمراكز الصحية العامة والخاصة. يتمكن الطلاب الدوليين من الحصول على تأمين صحي طوال فترة دراستهم بتكلفة بسيطة.

العمل

إذا كنت ترغب في استثمار وقتك سواء لاكتساب خبرة مهنية أو زيادة دخلك خلال إقامتك للدراسة، يمكنك العمل في ماليزيا بدوام جزئي في أوقات العطل الرسمية.

لا تفوت الفرصة لتختبر الحياة الطلابية في ماليزيا حيث يمكنك الدراسة، والاستمتاع بوقتك، وزيادة خبراتك الشخصية في نفس الوقت. يمكنك مع اوكي تمام أن تخطو أولى خطواتك لتحقيق حلمك بالدراسة في ماليزيا والحصول على قبولك الجامعي مجانًا بدون رسوم، حيث أننا وكلاء معتمدون للعديد من الجامعات في ماليزيا. كل ما عليك فعله هو التواصل معنا.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات مشابهة

هل يمكنني الدراسة والعمل في ماليزيا؟

هل يمكنني الدراسة والعمل في ماليزيا؟

ماليزيا، جوهرة جنوب شرق آسيا، من أهم الدول الآسيوية وأكثرها تميزًا في مجال التعليم. حيث تهتم ماليزيا بالتعليم كونه أحد الركائز الهامة لتطور البلاد ورقيها.