لطالما كانت الهندسة جزءًا مهمًا في حياتنا، فقد تم إنشاء العديد من المعابد، والأهرامات، والمدن المخطط لها هندسيًا في أقدم الحضارات البشرية. ثم قامت الثورة الصناعية والتي جعلت تخصص الهندسة والتخصصات التكنولوجية من أهم وأكثر التخصصات المطلوبة عالميًا حتى وقتنا هذا المُلقب بعصر التكنولوجيا.

تاريخ دراسة الهندسة في تركيا

بدأت دراسة الهندسة في تركيا كجزء من نظام التعليم العالي في عصر الخلافة العثمانية بالمدرسة الإمبراطورية للهندسة البحرية لتدريب المهندسين البحريين. تم تأسيس هذه المدرسة في عام 1773 لحاجة الدولة لمواكبة التطور العلمي والتكنولوجي بدول أوروبا المجاورة. بعدها بسنوات قليلة تم افتتاح قسم الهندسة المدنية والهندسة العسكرية بها وأصبح من حق أي مواطن الالتحاق به بغض النظر عن المكانة الاجتماعية أو الديانة. كما تطورت دراسة الهندسة المدنية في تركيا بإنشاء المدرسة المدنية للهندسة والتي أصبحت عام 1944 جامعة اسطنبول التقنية، وفي وقتنا الحالي تم تأسيس حوالي 200 جامعة يمكنك دراسة الهندسة والتخصصات التكنولوجية المختلفة فيها.

دراسة الهندسة والتخصصات التكنولوجية في تركيا

تعتمد دراسة الهندسة والتخصصات التكنولوجية على تزويد الطلبة بمواد الهندسة الأساسية مثل: الرياضيات، والحوسبة، والتصميم الهندسي.  يكون الخريجين مؤهلين لتوظيف المواد الهندسية المتنوعة في تصميم وبناء الهياكل المختلفة، والأجهزة، والأنظمة.

من أشهر التخصصات الهندسية والتكنولوجية التي يتم تدريسها بالعديد من الجامعات التركية:

  • الهندسة المدنية: يختص بتصميم البنية الأساسية للدول كالطرق، والجسور، والأنفاق، والمباني، وشبكات الصرف الصحي.
  • الهندسة المعمارية: تختص بالعمارة، والبناء، والتصميم الخارجي والداخلي للمباني. 
  • الهندسة الميكانيكية: تختص بدراسة القوى والحركة، وتصميم وتشغيل المحركات والآلات. 
  • الهندسة الكيميائية: تختص بتصميم وتشغيل العمليات الصناعية الكيميائية.
  • الهندسة الكهربائية: تختص بتصميم وتشغيل الأجهزة والأنظمة الكهربائية.
  • هندسة النفط: تختص بالبحث عن النفط، واستخراجه، والتنقيب عنه، وإنتاجه إلى جانب الغازات الطبيعية.
  • هندسة الاتصالات: تختص بتصميم وتطوير أنظمة وشبكات الاتصالات والرادار.
  • هندسة الحاسوب: تختص بتطوير أجهزة الحاسوب وتطوير البرمجيات.
  • الهندسة الطبية الحيوية: تختص بدراسة وتطبيق الهندسة على العلوم البيولوجية والطبية، لتحسين نظم تقديم الرعاية الصحية وتطوير المعدات الطبية.
  • هندسة الطيران: تختص بتصميم وتصنيع الطائرات والمركبات الفضائية، وتصميم وتشغيل الأنظمة المتحكمة بهم.
  • الهندسة الزراعية: تعمل على تطوير تقنيات حديثة في مجالات الزراعة والبيئة، وتحسين الإنتاج الزراعي وزيادة الرقعة الخضراء.
  • الهندسة الصناعية: تهتم بتصميم الأجهزة والماكينات، والإشراف على عمليات الإنتاج والتصنيع المختلفة.

 

تخصصات المستقبل في تركيا (التخصصات التكنولوجية)

مع التقدم المشهود على جميع الأصعدة في الآونة الأخيرة، أصبحت لبعض التخصصات الهندسية والتكنولوجية أهمية أكثر من غيرها بل تُعتبر هي تخصصات المستقبل، وتشمل:

  • نظم المعلومات: أحد التخصصات الحديثة المتفرعة من هندسة الحاسوب، ويختص بجمع البيانات، ومعالجتها، وتحويلها إلى معلومات بما يدعم العمليات الإدارية للمؤسسات والشركات.
  • أمن الشبكات: يهتم بإنشاء أنظمة حماية للبيانات والمعلومات في الشبكات الإلكترونية ليمنع عمليات الإختراق.
  • الذكاء الاصطناعي: يُعد من أحدث التخصصات في العالم، ويهتم بتطوير الحواسيب والروبوتات لتعمل على محاكاة العقل البشري، وبالتالي استنتاج المشاكل المختلفة وحلها اعتمادًا على الخبرات السابقة.
  • هندسة الميكاترونيكس: من التخصصات الحديثة التي تجمع بين تخصصات الهندسة الكهربائية، والميكانيكية، وهندسة الحاسوب، وتهتم بتصميم وصيانة الآلات في مجالات التصنيع.
  • هندسة نظم الطاقة: ازدادت الحاجة لهذا التخصص مع ازدياد الحاجة للطاقة واستنفاذ الموارد التقليدية المنتجة لها، ويهتم هذا التخصص بدراسة أنواع الطاقة المتجددة وإقامة المشاريع لتوليدها.
  • الهندسة الوراثية: تخصص حديث مرتبط بالمجالات الطبية، ويختص بتصميم وتصنيع التقنيات التي تتعامل مع المواد الوراثية في الأحماض النووية لتشخيص وعلاج الأمراض الوراثية.

يهتم الكثير من الطلبة الدوليين بدراسة الهندسة والتخصصات التكنولوجية في تركيا. ذلك يرجع إلى ما شهده نظام التعليم التركي من تطور لينافس بقية الدول المتقدمة خاصةً في مجال الهندسة. فالجامعات التركية أصبحت مُجهزة بأحدث المعدات، والمعامل، والمراكز الخاصة بالهندسة والتخصصات التكنولوجية الحديثة. كما أنها تهتم بتوفير التدريب العملي والمهني للطلاب داخل الشركات والمصانع. بجانب استقطاب أعضاء هيئة تدريس متميزين من حول العالم لأجل توفير أفضل تجربة دراسية لطلابها. بالإضافة إلى أن معظم الجامعات التركية الخاصة تعتمد اللغة الإنجليزية لغة التدريس الأساسية لهذه التخصصات.

اقرأ أيضًا: تكاليف الدراسة في تركيا وتكاليف المعيشة والسكن للطلاب

معدل القبول لدراسة الهندسة في الجامعات التركية الخاصة

تضع كل جامعة شروطها الخاصة للقبول بها. لكن في العموم لا حاجة لاختبارات قبول خاصة فقط يكفي حصول الطالب على أي معدل دراسي يفوق نسبة 50-60%. بالإضافة إلى شهادة إتقان اللغة على حسب اللغة المعتمدة للتخصص في الجامعة. أما إذا كان الطالب لا يمتلك شهادة إتقان اللغة، فلابد له من حضور السنة التحضيرية لدراسة اللغة، التي توفرها الجامعات التركية.

عدد سنوات دراسة الهندسة والتخصصات التكنولوجية في تركيا

تبلغ عدد سنوات الدراسة لتحصيل درجة البكالوريوس في تركيا 4 سنوات. يمكن أن تزيد المدة سنة إضافية في حالة الانضمام للمدرسة التحضيرية للغة، وعامين بأغلب الجامعات للحصول على درجة الماجستير.

أفضل الجامعات الخاصة لدراسة الهندسة والتخصصات التكنولوجية في تركيا

توفر العديد من الجامعات الخاصة التركية شهادات معتمدة دوليًا لطلابها الدوليين في تخصصات الهندسة والتكنولوجيا. فيما يلي قائمة بأفضل الجامعات الخاصة والتي تعتمد اللغة الإنجليزية في التدريس، وأشهر التخصصات الهندسية بها: 

  • اسطنبول أوكان: تتميز في تخصص الهندسة المدنية، والهندسة الصناعية، وهندسة الحاسوب، وهندسة الميكاترونيكس، والهندسة الطبية الحيوية.
  • اسطنبول كولتور: تتميز في الهندسة المدنية، وهندسة الحاسوب، والهندسة المعمارية، والهندسة الوراثية.
  • ايشك: تتميز في الهندسة المدنية، والهندسة الكهربائية، والهندسة المعمارية، وهندسة الميكاترونيكس، والهندسة الطبية الحيوية.
  • بهتشه شهير اسطنبول: تتميز في هندسة الحاسوب، والهندسة الصناعية، وهندسة الميكاترونيكس، والهندسة الوراثية.
  • آلتن باش: تتميز في هندسة الحاسوب والهندسة الصناعية.
  • قادر هاس: تتميز في الهندسة الوراثية وهندسة نظم الطاقة.

لتعرف المزيد عن المصروفات الدراسية للتخصصات الهندسية المختلفة في هذه الجامعات، اقرأ أيضًا: دراسة الهندسة في تركيا والتخصصات الهندسية المتاحة في أفضل الجامعات التركية

 

لماذا يجب أن تختار دراسة الهندسة والتخصصات التكنولوجية؟

تُعرف الهندسة بكونها تخصص الابتكار فالمهندس لا يقوم فقط بالدراسة والتحليل لكنه يبتكر ويبني الهياكل والأنظمة المختلفة. الهندسة لا تعتمد فقط على مدى فهمك للرياضيات أو الفيزياء وغيرهم من العلوم لكنها تعتمد أيضًا على الكثير من المهارات مثل:

  •  التفكير التحليلي والإستراتيجي.
  •  الإبداعية والابتكار لتستطيع حل المشكلات.
  • الرغبة المستمرة في التعلم والتطوير من ذاتك.

فإذا كنت تتمتع بهذه المهارات، ستجد متعة كبيرة في دراسة وامتهان الهندسة لما تقدمه من فرص متنوعة للعمل تصاحبها تحديات جديدة مثيرة باستمرار.

يمكنك مع اوكي تمام أن تخطو أولى خطواتك لتحقيق حلمك في دراسة الهندسة والتخصصات التكنولوجية في تركيا، كل ما عليك فعله هو التواصل معنا.