أيهما أفضل الدراسة في تركيا أم روسيا؟

أيهما أفضل الدراسة في تركيا أم روسيا؟

أصبحت حاليًا فكرة الدراسة في الخارج فكرة رائجة بين العديد من الطلاب الجامعيين، الذين يبحثون عن التميز الأكاديمي والإمكانيات التعليمية المتقدمة التي تتيحها الجامعات بالخارج. لهذا يقع الطلاب في الحيرة لكثرة الوجهات الدراسية التي تقدم مميزات أكاديمية متقاربة ويفاضل الطلاب بينهم حسب متطلباتهم الأكاديمية وميزانياتهم. سنقارن اليوم بين وجهتين متميزتين للدراسة في الخارج وهم تركيا وروسيا، وسنجيب على سؤال يراود العديد من طلابنا، أيهما أفضل الدراسة في تركيا أم روسيا؟

لنجيب على هذا السؤال يجب أن نتعرف أولًا على أنظمة التعليم العالي في كلا الدولتين لنقارن بينهما.

نظام التعليم في تركيا 

نظام التعليم التركي

يتبع نظام التعليم العالي في تركيا نظام مشروع بولونيا الذي انضمت له تركيا عام 2001 إلى جانب العديد من الدول الأوروبية. حيث يتم تصميم نظام تعليم أكاديمي عالي الجودة تخضع له جميع مؤسسات التعليم العالي التركية. بانضمام تركيا لمشروع بولونيا، تم تطبيق نظام تحويل وتراكم الرصيد الأوروبي (ECTS)، المُستخدم في جميع مؤسسات التعليم العالي في الدول الأوروبية.

يسمح نظام تحويل وتراكم الرصيد الأوروبي (ECTS) بتداول الرصيد أو مجموع النقاط التي يحصل عليها الطالب خلال فترة دراسية، بين مؤسسات التعليم العالي في جميع أنحاء أوروبا. مما يسهل على الطلاب عملية التنقل بين البلدان والاعتراف بمؤهلاتهم الأكاديمية. وفقا لما سبق، يستطيع الطلاب الحاصلين على شهادة جامعية من إحدى الجامعات التركية، إستكمال دراستهم بإحدى الجامعات في الدول الأوروبية المنضمة لمشروع بولونيا بسهولة.

ينقسم نظام التعليم العالي في تركيا إلى ثلاث مراحل أكاديمية:

  • درجة البكالوريوس: تستغرق مدة دراسة جميع التخصصات 4 سنوات. ما عدا تخصصات طب الأسنان، والصيدلة، والطب البيطري والتي تستغرق 5 سنوات. في حين تستغرق مدة دراسة تخصص الطب البشري 6 سنوات.
  • درجة الماجستير: هي درجة علمية تلي درجة البكالوريوس. تستغرق مدة دراسة الماجستير عامين في حالة تقديم الأطروحة أو عام ونصف في حالة عدم تقديم الأطروحة.
  • مرحلة الدكتوراه: تعد أعلى درجة علمية يمكن تحصيلها وتستغرق مدة الدراسة 4 سنوات.

نظام التعليم في روسيا 

نظام التعليم في روسيا 

اتبعت روسيا أيضًا نظام مشروع بولونيا منذ عام 2003. لكن نظرًا للأحداث السياسية الأخيرة قرر أعضاء مجموعة متابعة مشروع بولونيا تعليق حقوق تمثيل الاتحاد الروسي في منطقة التعليم العالي الأوروبية ومشروع بولونيا. كما أعلنت روسيا عن قرارها بترك مشروع بولونيا وإتباع نظام تعليم عالي جديد وهو نظام الست سنوات.

يرتكز هذا النظام على مفهوم 2 + 2 + 2، بحيث سيتم تخصيص أول سنتين دراسيتين (المساوية لدرجة بكالوريوس) لتكوين المعارف الأساسية للطلاب. في حين يتم تخصيص السنتين التاليتين للتخصص (درجة متخصصة). أما السنتين الأخيرتين سيتم تخصيصهما لدراسة الماجستير.

يتيح هذا النظام للطالب اختيار تخصصه، بعد اكتساب المعارف العامة واستكشاف توجهاته الأكاديمية، بداية من السنة الدراسية الثالثة. على الرغم من تقدم روسيا العلمي والأكاديمي إلا أنه بترك روسيا لمشروع بولونيا، فهذا يعني أن الشهادة التي سيحصل عليها الطالب من إحدى الجامعات الروسية لن يتم الاعتراف بها خارج روسيا خاصةً في الدول الأوروبية، إلا بعد إجراء العديد من المتطلبات.

أيهما أفضل الدراسة في تركيا أم روسيا؟ 

أيهما أفضل الدراسة في تركيا أم روسيا؟ 

بعد المقارنة بين أنظمة التعليم بكلا الدولتين ونظرًا لترك روسيا لنظام مشروع بولونيا. يمكننا التأكيد على أن الدراسة في تركيا تحمل الكثير من المميزات مقارنةً بالدراسة في روسيا.

فهناك العديد من المميزات التي تقدمها تركيا، مما يجعلها وجهة دراسية أفضل للطلاب الدوليين وخاصةً العرب. تشمل تلك المميزات:

  • تنوع لغة الدراسة في الجامعات التركية الخاصة بين اللغة التركية واللغة الإنجليزية، مع سهولة تعلم اللغة التركية والتي تضم العديد من الكلمات العربية، وتوافر فرص الانضمام للمدرسة التحضيرية للغة لدراسة اللغة التركية
  • الظروف المناخية في تركيا أفضل وأكثر اعتدلًا من الظروف المناخية في روسيا. حيث يتسم مناخ روسيا بالبرودة القارصة. هذا يجعل من تركيا وجهة مفضلة للعديد من الطلاب الدوليين خاصةً الطلاب العرب الذين غالبًا ما يأتون من بلاد بدرجات حرارة متوسطة
  • الدراسة في بيئة متعددة الثقافات وسط الشعب التركي الذي يتسم بكونه شعب ودود ومضياف، ويحترم الجميع بعضهم البعض ويتقبلون اختلافاتهم
  • تمتاز الثقافة التركية بكونها مزيج فريد بين ثقافة حضارات أوروبا الكلاسيكية، والشرق الأوسط الإسلامي. لهذا تُعد تركيا هي المكان المناسب حيث يمكنك العثور على جزء من جذورك العربية
  • يمكن أن يجد بعض الطلاب العرب خاصةً المسلمين منهم، صعوبة في التأقلم مع الثقافة الغربية في روسيا كما يمكن أن يواجهوا صعوبة في البحث عن طعام حلال في المطاعم بروسيا
  • وسط الظروف السياسية الأخيرة فسيكون اختيار الدراسة في تركيا أفضل حيث توفر تركيا لطلابها بيئة آمنة وهادئة
  • تكاليف الدراسة والمعيشة في تركيا منخفضة ومناسبة للغاية للطلاب الدوليين

اوكي تمام تمهد لك الطريق للدراسة في تركيا

اوكي تمام تمهد لك الطريق للدراسة في تركيا

تمهد اوكي تمام لك الطريق للتميز والذي يبدأ باختيارك للدراسة في تركيا. نوفر  لطلابنا الدعم اللازم طوال رحلتهم الدراسية من استشارات تعليمية مجانية ومجتمع طلابي نشط وخصومات خاصة وحصرية من قيمة المصروفات الدراسية بالجامعات التركية الخاصة. حيث أننا وكيل معتمد للعديد من الجامعات التركية، وكل ما عليك التواصل معنا.

تقدم اوكي تمام لطلابها مجموعة من الباقات الخدمية التي يستطيع الطلاب من خلالها الاستفادة من العديد من الخدمات التي تجعل عملية التسجيل وبدء رحلتهم الدراسية في إحدى الجامعات التركية أسهل. تشمل تلك الخدمات ما يلي:

  • استقبال الطالب وعائلته من المطار
  • خط هاتف تركي وكارت المواصلات الخاص بالطالب
  • تأمين صحي للعلاج في مستشفيات الدولة
  • الترتيب مع الجامعة من أجل تقديم خطاب دعم للسفارة التركية وتسهيل حصول الطالب على الفيزا

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات مشابهة

اعرف جامعتك: جامعة أنقرة ميديبول

اعرف جامعتك: جامعة أنقرة ميديبول

جامعة أنقرة ميديبول، الجامعة التركية الرائدة، هي واحدة من جامعات ميديبول المعروفة بتميزها وتقديمها لتعليم جامعي على أعلى مستوى، خاصةً في مجالات الطب والصحة. تقع

الجامعات الخاصة في أنقرة

ما ترغب في معرفته عن الجامعات الخاصة في أنقرة

إنها ثاني أكبر المدن التركية، والعاصمة التي تحتضن الوافدين من مختلف الجنسيات والثقافات. حيث تستقبل المدينة ملايين الزوار سنويًا، وتوفر بيئة مميزة ومناسبة للجميع. نتحدث

أرخص جامعة خاصة في تركيا لدراسة الطب

أرخص جامعة خاصة في تركيا لدراسة الطب

لطالما اقترنت الجودة التعليمية العالية بالتكاليف الدراسية الباهظة وشروط القبول المعقدة خاصةً في المجالات الطبية. مما يجعل الطلاب في حيرة من أمرهم، هل يجب عليهم