يهتم التصميم الداخلي بتخطيط وتقسيم المساحات الداخلية، فهو التخصص المسئول عن كيفية توزيع المساحات الداخلية لأي مكان، منزل أو مكتب أو قاعة أو محل أو مقهى أو غير ذلك. كما يعتبر جزء من التصميم البيئي ويرتبط ارتباطًا وثيقًا بالهندسة المعمارية. على الرغم من أن الرغبة في خلق بيئة ممتعة قديمة قدم الحضارات، إلا أن مجال التصميم الداخلي يعتبر حديث نسبيًا. يمثل التصميم الداخلي جزء قوي ومؤثر في حياتنا اليومية، حيث يؤثر على طريقة عيشنا وعملنا وممارستنا الألعاب الترفيهية أيضًا، فمن خلال ذلك الفن يتم تصميم منازل مريحة، وأماكن عمل مناسبة وعملية، ومساحات عامة جميلة تبعث على الراحة. يعمل المصممون الداخليون مع المقاولين والمهندسين المعماريين والحرفيين وتجار الأثاث وأصحاب الأعمال والعقارات.. إذا كنت ترغب في الإنضمام للمتخصصين في التصميم الداخلي، إليك تفاصيل حول التخصص وتكلفة دراسة التصميم الداخلي في تركيا.

متى بدأ ظهور تخصص التصميم الداخلي؟

بدأ التصميم الداخلي في الظهور كمهنة منذ أوائل القرن العشرين. فمنذ منتصف القرن العشرين تم تطبيق مصطلح الديكور الداخلي على أرض الواقع، واليوم تطورت مهنة التصميم الداخلي في بعض البلدان الأوروبية، وأصبحت تُعرف باسم الهندسة المعمارية الداخلية، حيث يعد التصميم الداخلي فرع متخصص من فروع الهندسة المعمارية أو التصميم البيئي. في حين أن المهندس المعماري يهتم عادة بالتصميم العام للمباني، فإن المصمم الداخلي يهتم بجوانب التصميم الأكثر دقةً، والجوانب الجمالية والوظيفية والنفسية للمكان.

بسبب التطور التكنولوجي للتخطيط والبناء المعاصرين، لم يعد من الممكن لمهندس معماري أو مصمم داخلي واحد أن يكون خبيرًا في جميع الجوانب العديدة التي يتكون منها المبنى الحديث. لذلك أصبح التواصل والمشاركة ضرورية بين العديد من المتخصصين في العمارة الداخلية والخارجية لتصميم المباني العصرية.

تكلفة دراسة التصميم الداخلي في تركيا

تبدأ تكلفة دراسة التصميم الداخلي في تركيا لمرحلة البكالوريوس من 1500$ للعام. أما في مرحلة الماجستير، فتبلغ تكلفة دراسة التصميم الداخلي في تركيا 2250$ للبرنامج بالكامل.

ماذا تعد الجامعات التركية لقسم التصميم الداخلي؟

  • معامل واستديوهات فنية.
  • معدات وأجهزة كمبيوتر وبرامج حديثة للتصميم.
  • أساتذة متخصصين وخبراء.
  • ورش عمل فنية للتطبيقات العملية.

كيف تصيح مصمم داخلي محترف؟

لكي تصبح مصممًا داخليًا ناجحًا، أنت بحاجة إلى تعليم شامل ومهارات للعمل في العديد من التخصصات (الهندسة المعمارية، التصميم الجرافيكي، الفنون الزخرفية، تصميم الأثاث وتصميم الإضاءة)، بجانب مجموعة واسعة من المهارات والمعرفة التقنية. حيث يمتلك المصممون الحس الفني والإبداعي والخبرة الكافية لتوقع احتياجات العملاء والعمل على قضائها بأنسب شكل ممكن.

يعتبر أصحاب الخبرة في المجال أن أفضل التصميمات الداخلية هي تلك التي لا يوجد فيها تباين واضح بين العديد من العناصر التي تشكل المظهر الكلي. من بين هذه العناصر الجوانب الهيكلية للمبنى، وتخطيط الموقع والمناظر الطبيعية والأثاث والرسومات المعمارية، وكذلك التفاصيل الداخلية. 

يكون لدى المصممين الداخليين معرفة عملية بما يلي:

  • المنسوجات والمواد واللون وتخطيط المساحة والاستدامة
  • مهارات استخدام تطبيقات برمجية للتصميم ثنائي الأبعاد وثلاثي الأبعاد بمساعدة الكمبيوتر (CAD)
  • نمذجة معلومات البناء (BIM)
  • المتطلبات الإنشائية وقضايا الصحة والسلامة وقوانين البناء

مجالات تخصص التصميم الداخلي

يشمل مجال التصميم الداخلي بالفعل عدد من المجالات المتخصصة، مثل تخصص “تخطيط المساحة” – أي تحليل احتياجات المساحة، وتخصيص المساحة لأداء الوظيفة المحددة لها.

في العصر الحالي، أصبحت العديد من شركات التصميم الداخلي متخصصة في مجالات مثل تصميم الفنادق أو المتاجر أو المجمعات الصناعية أو مراكز التسوق. كما تتخصص شركات أخرى في تصميم المستشفيات والعيادات ودور الرعاية.

من الجدير بالذكر أيضًا أن المصمم الداخلي من الممكن أن يقوم بتصميم قطع الأثاث الخاصة التي لا تتوفر بسهولة في السوق أو التي يجب أن تلبي الاحتياجات المحددة لوظيفة معينة. قد تكون هذه الاحتياجات وظيفية أو جمالية.

كما يهتم المصمم الداخلي بحل المشكلات (سواءً كانت وظيفية أو جمالية أو نفسية) التي يتم تقديمها إليه. حيث يكون التصميم الداخلي الفريد عمل فني يلبي المتطلبات ويؤدي الغرض منه مع مراعاة العديد من العناصر، أهمها عنصر الملائمة. فعلى سبيل المثال: لن يكون التصميم الداخلي لصالة ألعاب رياضية مناسبًا لمكتبة بحثية. كما أنه لن يوفر التصميم الداخلي لفصل جامعي الجو المرغوب به داخل فصول رياض الأطفال. فهناك العديد من العوامل النفسية والجمالية المختلفة بين هذه التصميمات.

فرص العمل

تشمل معظم شركات التصميم الكبيرة المهندسين المعماريين والمصممين الداخليين والمصممين الصناعيين ومصممي الجرافيك.

  • تصميمات المشاريع من المنازل والمكاتب إلى الفنادق والقاعات ذات الأغراض المختلفة.
  • إنشاء وإدارة مكاتب التصميم الخاصة.

كما يمكن للخريجين اختيار مواصلة حياتهم الأكاديمية والحصول على الدراسات العليا في التخصص والتعمق أكثر في مجال التصميم الداخلي.