التواصل الدولي في الجامعات التركية وكيف يمكن للطلاب الأجانب المشاركة في البرامج الدولية؟

التواصل الدولي في الجامعات التركية وكيف يمكن للطلاب الأجانب المشاركة في البرامج الدولية

بنظام تعليمي حديث، ومؤسسات تعليمية ببنية تحتية تكنولوجية قوية. أصبحت تركيا واحدة من أفضل الوجهات الدراسية للطلاب الأجانب (الدوليين) على مستوى العالم. خاصةً خلال العشر سنوات الماضية، حيث شهدت الجامعات التركية زيادة في عدد الطلاب الأجانب بنسبة 75%. تقدم الجامعات التركية شهادات جامعية قوية، كما تقدم لطلابها العديد من فرص الدراسة في الخارج من خلال برامج التبادل الطلابي ومن خلال هذا المقال سنتعرف على مدى الاهتمام بالتواصل الدولي في الجامعات التركية وكيف يمكن للطلاب الأجانب المشاركة في البرامج الدولية؟

التواصل الدولي في الجامعات التركية

التواصل الدولي في الجامعات التركية

بانضمام تركيا عام 2001 لمشروع بولونيا، تم تصميم نظام تعليم عالي وفقًا لمعايير مشروع بولونيا الذي تشارك فيه معظم الدول الأوروبية. لضمان مستوى تعليم أكاديمي عالي الجودة تخضع له الجامعات التركية الخاصة والحكومية على حد سواء. كما تم تطبيق نظام تحويل وتراكم الرصيد الأوروبي (ECTS)، والذي يُستخدم في جميع مؤسسات التعليم العالي في الدول الأوروبية. حيث يسمح هذا النظام بتداول الرصيد أو مجموع النقاط التي يحصل عليها الطالب خلال فترة دراسية، بين مؤسسات التعليم العالي في جميع أنحاء أوروبا. مما يعني أن النقاط المعتمدة (ECTS credits) التي يتم الحصول عليها في إحدى مؤسسات التعليم العالي في إحدى الدول الأوروبية، يتم احتسابها ضمن المؤهل الذي تمت دراسته في مؤسسة أخرى في دولة أوروبية أخرى. مما يسهل عملية التواصل الدولي أمام الطلاب، ويساعدهم على التنقل بين البلدان مع ضمان الاعتراف بمؤهلاتهم الأكاديمية وفترات الدراسة في الخارج.

تقدم الجامعات التركية شهادات قوية معتمدة في دول الاتحاد الأوروبي. حيث يستطيع الطلاب مواصلة تعليمهم في الدول التي تستخدم نظام ECTS. كما أنه نظرًا لأن تركيا مدرجة في منطقة التعليم العالي الأوروبية (EHEA). فإن الشهادات التي يتم الحصول عليها من الجامعات التركية معترف بها في العديد من دول العالم بما يشمل العديد من الدول العربية. كذلك تدعم الجامعات التركية التواصل الدولي من خلال برامج التبادل الطلابي الدولية، والتي تشارك فيها بشكل فعال.

يمكنك التعرف على الجامعات التركية المعترف بها في الدول العربية من هنا.

كيف يمكن للطلاب المشاركة في برامج التبادل الطلابي الدولية؟

تقدم الجامعات التركية لطلابها العديد من فرص التبادل الطلابي من خلال عدة برامج دولية. ليستطيع الطلاب بعد قضاء عام أو عامين دراسيين في تركيا استكمال تجربتهم الدراسية في الخارج، في إحدى الدول المشاركة في نفس برامج التبادل الطلابي الدولية. 

برامج التبادل الطلابي الدولية

برنامج إيراسموس للتبادل الطلابي

يُعد برنامج إيراسموس أحد أشهر برامج التبادل الطلابي الدولية، وهو برنامج تابع للاتحاد الأوروبي. يدعم برنامج إيراسموس التعاون وتنظيم تبادل الطلاب بين الجامعات في الدول الأوروبية المشاركة بالبرنامج. يوفر برنامج إيراسموس للطلاب في مرحلة البكالوريوس والماجستير والدكتوراه، الفرصة للدراسة أو الحصول على فرص تدريب داخلية في إحدى الجامعات في أوروبا. تمتد فترة الدراسة لفصل دراسي واحد أو فصلين دراسيين بحد أدنى شهرين وبحد أقصى 12 شهرًا. تشترك العديد من الجامعات التركية في برنامج إيراسموس، ويستطيع الطلاب اللجوء لمكتب إيراسموس الملحق بجامعتهم لمعرفة كيفية الاشتراك والشروط المطلوبة.

يمكن للطالب الاشتراك في برنامج إيراسموس عدة مرات. إما كدارس أو كمتدرب بما لا يتجاوز 12 شهرًا خلال الدورة الدراسية الواحدة، والدورة هي المرحلة الدراسية.

  • الدورة الأولى (بكالوريوس) 
  • الدورة الثانية (ماجستير)
  • الدورة الثالثة (دكتوراه)

بالنسبة لبعض الدورات مثل الطب أو الهندسة المعمارية، يمكن السفر للدراسة بالخارج من خلال برنامج إيراسموس لمدة تصل إلى 24 شهرًا. 

برنامج مولانا للتبادل الطلابي

برنامج مولانا هو برنامج يتيح التبادل الطلابي (للطلاب المسجلين بأحد البرامج الدراسية في إحدى مؤسسات التعليم العالي في تركيا) بين الجامعات في تركيا والجامعات في الخارج. ما يُميز برنامج مولانا عن برامج التبادل الطلابي الأخرى، أنه يشمل جميع مؤسسات التعليم العالي والجامعات المشاركة في البرنامج حول العالم بغض النظر عن أي قيود جغرافية.

*ملحوظة: يمكن للطلاب الحاصلين على المنحة التركية المشاركة في برامج التبادل الطلابي لمدة فصل دراسي واحد فقط. كما يتم احتساب الفصل الدراسي الذي تشارك فيه في برنامج التبادل الطلابي بالخارج ضمن الفترة الدراسية للمنحة. 

أهمية المشاركة في برامج التبادل الطلابي الدولية في الجامعات التركية

أهمية المشاركة في برامج التبادل الطلابي الدولية

يستطيع الطلاب من خلال البرامج الدولية للتبادل الطلابي، إثراء تجربتهم الدراسية في الخارج. حيث يمكنهم الدراسة وفي ذات الوقت العمل على تحسين مهاراتهم الشخصية والوظيفية الهامة. تلك المهارات التي تحظى بتقدير كبير من قِبل أصحاب العمل مثل مهارات حل المشكلات ومهارات التواصل. بالإضافة إلى الحصول على فرصة تعلم لغات وثقافات جديدة. كما يمكن للطلاب أيضًا الجمع بين فترة الدراسة في الخارج وفترة التدريب لاكتساب الخبرة المهنية اللازمة لسوق العمل. 

ابدأ رحلتك الدراسية في تركيا مع اوكي تمام عن طريق التواصل معنا، وانضم لمجتمعنا الطلابي النشط واكتشف فرص غير محدودة للدراسة في الخارج.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات مشابهة

تخصصات الماجستير في جامعة آلتن باش

تخصصات الماجستير في جامعة آلتن باش

سواءً كنت طالب حديث التخرج وتجد صعوبة في إيجاد وظيفة جيدة بعد التخرج أو لديك وظيفة بالفعل، لكنك بحاجة للتقدم في مسيرتك المهنية. دراسة الماجستير