تنوعت الحضارات على الأراضي التركية، بسبب الاستعمارات التي خضعت لها على مر العصور. منها من اندثر واختفى ومنها ما ترك أثرًا واضحًا حتى اليوم، ولابد أنّ هذا التنوع الحضاري كان سببًا في وجود العادات والتقاليد المتنوعة. الكثير من هذه العادات والتقاليد متشابه مع الشعوب الأخرى، وخاصةً الشعوب العربية. حيث نجد أن الشعب التركي مشترك مع الشعوب العربية في الكثير من العادات والتقاليد. فيما يلي نتناول 5 مظاهر لعادات تركية عربية مشتركة من خلال نقاط واضحة.

5 مظاهر لعادات تركية عربية مشتركة

لا تختلف العادات والتقاليد في تركيا كثيرًا عن الموجودة في المجتمع العربي أو الشرقي بوجه عام، هيا بنا نتعرف على أهم 5 مظاهر لعادات تركية عربية مشتركة فيما يلي:

عادات وتقاليد الضيافة المشتركة بين الأتراك والعرب

  • تقديم الشاي للضيوف، يعتبر جزء أساسي من أساليب الضيافة داخل المجتمع التركي والمجتمع الشرقي والعربي أيضًا.
  • حسن الضيافة وتقديم الحلويات والأطعمة المتنوعة للضيوف.
  • جلب الهدايا ( الأزهار أو علب الشيكولاتة أو غيرهم) عند زيارة الأقارب أو الأصدقاء.
  • الزيارات الطويلة والسهر.

المظاهر العربية التركية المشتركة في الزواج

تتشابة العادات والتقاليد في الزفاف بين العرب والأتراك، كما تعتبر من أهم 5 مظاهر لعادات تركية عربية مشتركة:

  • يقوم العريس بشراء خاتم الزواج للعروس.
  • يحضر أهل العريس معهم باقة من الورد للعروس، أو طبق من الشوكلاته.
  • تجهيزات ليلة الحناء للعروسة، إذ يحتفلون بإحضار طبقًا من الحناء، ووضع الحناء في يد العروسة ثم تُغلّف من أجل أن تثبت لونها على يد العروس.

المظاهر التركية العربية المشتركة في شهر رمضان

يظهر التقارب في العادات والتقاليد بين الشعوب الإسلامية بشكل خاص في شهر رمضان المبارك، حيث تجد تشابه في طرق استقبال الشهر الكريم والاحتفال به وإظهار الفرحة والبهجة. من أهم 5 مظاهر تركية عربية مشتركة في شهر رمضان المبارك: استقبال رمضان بتزيين الشوارع ودور العبادة بالفوانييس والزينة، مع الاهتمام بالجانب الروحي وتنظيم حلقات تلاوتة القرآن وحلقات الذكر لختم القرآن والأدعية. بالإضافة إلى الحرص على تبادل أطباق الطعام وخاصةً أطباق الحلويات وإعداد موائد الرحمن أيضًا.

الإيمان بالحسد

وضع العين الزرقاء على الباب شيء أساسي في الكثير من البيوت التركية والبيوت العربية أيضًا، ذلك اعتقادًا منهم بأنها تحميهم من الحسد. كما يعتبرون أن اللون الأزرق يمحي آي طاقة سلبية في المكان ويطرد العين الحسود.

عادات وتقاليد الأزياء المشتركة بين الأتراك والعرب

تتسم الأزياء في تركيا في معظم الأحيان بالزخارف والألوان. كذلك ينتشر الزي الإسلامي الواسع الطويل والحجاب الذي يغطي الرأس ويميز الأتراك المسلمين ويتشابة كثيرًا مع الزي العربي الإسلامي.

كما أن هناك بعض الأزياء التركية التي تعبر عن التقاليد الشعبية الموروثة من العهد القديم، منها الأثواب الطويلة والمزخرفة، والمزيّنة بالألوان والزخارف والخيوط المتنوعة والخرز.

بعد التعرف على أهم 5 مظاهر لعادات تركية عربية مشتركة. لابد من التنويه على أن هناك الكثير من العادات المشتركة الأخرى بين الأتراك والعرب. وذلك ما ساعد الكثيرون من السوريين، المصريين، الفلسطينيين وغيرهم من الشعوب العربية على العيش في تركيا منذ سنوات، والتعايش مع المجتمع التركي الودود رغم اختلاف اللغة.