إدارة الأعمال من أكثر التخصصات التي لها مجالات عمل متنوعة، فيمكن للخريجين اختيار أي مجال عمل للتعمق فيه والوصول لأعلى المناصب. حيث يعد تخصص إدارة الأعمال من التخصصات الإدارية التي تركز على المواد الخاصة بعلوم الإدارة وتقييم الأعمال مع تعليم الطلاب كيفية وضع خطط عمل قصيرة وطويلة المدى. فيعد أساس يرتكز عليه القطاع العام والخاص والمنظمات الغير حكومية والدولية، لتنظيم وتقييم كافة الأعمال من حسابات، تسويق وإدارة المشروعات.

كيفية بناء مستقبل مهني في إدارة الأعمال

 أولى خطوات بناء مستقبل مهني ناجح في إدارة الأعمال، هو التحصير منذ بداية السنوات الدراسية سواءً على المستوى الأكاديمي، العملي، والشخصي. لذلك فإن قرار اختيار جامعة معينة للدراسة فيها والحصول على درجة علمية أياً كانت للبكالوريوس، الماجستير أو الدكتوراه يؤثر بشكل كبير على مستقبل الطالب من حيث تطوير شخصيته وتعلم أسس وعمليات إدارة الأعمال ومجالات العمل المتنوعة. ومن ثم، يجب على كل طالب البحث جيداً واستشارة من لديه خبرة تعليمية لاختيار أفضل جامعة لدراسة إدارة الأعمال.

المعرفة الأكاديمية والتعمق في إدارة الأعمال

التركيز منذ السنة الدراسية الأولى بالجامعة على تحصيل قدر كبير من المعلومات العامة وأساسيات الإدارة، بجانب البحث عن أنظمة الشركات والجهات الحكومية المختلفة. يساعد الطالب على أن يكون له خلفية نظرية قوية خاصة بعلوم الإدارة وأن يكون له معرفة عامة بالمحاسبة، التسويق، إدارة الموارد ووضع استراتيجيات تخدم المجال الذي يعمل فيه بعد التخرج.

التدريب العملي لبناء مستقبل مهني ناجح

الحصول على فرص تدريب عملي قبل التخرج، أمر في غاية الأهمية لتجربة بيئة العمل في أكثر من قطاع خاص بإدارة الأعمال. مما يساعد الطالب على تحديد مساره  المهني الصحيح وعدم تضييع سنوات عدبدة بعد التخرج في تجربة المجالات والاختيار من بينها.

أهم مجالات العمل والأقسام المختلفة لخريجي إدارة الأعمال

  • إدارة الشركات الناشئة والدولية
  • إدارة المشروعات بالمنظمات الغير حكومية والدولية
  • الموارد البشرية ووضع سياسات مالية للبنوك الوطنية والدولية
  • العمل كمدير تسويق في وكالات الدعاية المختلفة
  • الحصول على مناصب هامة في الجهات الحكومية