يعمل المهندسون الحيويون باستخدام أحدث التقنيات لتحسين صحة الإنسان، فيطورون أدوات، من الكرسي المتحرك الذي يساعد أجدادنا على البقاء متحركين إلى الأشعة السينية والأدوات والأجهزة المبتكرة (مثل الأطراف الصناعية وآلات التصوير)، جميع هذه المنتجات يطورها المهندسون الحيويون لتناسب حياتنا اليومية الحديثة. وسواءً أكان تصميم التقنيات الحديثة وتقييمها، أو تطوير طرق جديدة لرعاية المرضى، أو دراسة العمليات البيولوجية، أو مواجهة التحديات الكبرى في الزراعة والبيئة، فإن الهندسة الحيوية تركز على تحسين جودة حياة الإنسان.

تندمج العلوم الهندسية المختلفة مثل: الهندسة الميكانيكية والهندسة الإلكترونية والهندسة الكيميائية وهندسة الحاسوب مع بيولوجيا الإنسان في تخصص الهندسة الطبية الحيوية، فيقوم المتخصص في الهندسة الطبية الحيوية بدراسة بيولوجيا الكائن الحي دراسة شاملة يمكنها أن تجعل الأجهزة والمعدات الطبية مثل الأطراف والأعضاء الصناعية تلائم جسم الإنسان وتؤدي وظائفها بكفاءة. فالغرض من التخصص هو مساعدة المرضى من خلال ربط التقنيات الحديثة بالطب. كما يدرس المهندسون الحيويون أيضًا الإشارات التي تولدها أعضاء مثل القلب والدماغ لفهم كيفية عمل الجسم وكيفية عمل الأنظمة البيولوجية، بغرض تصمصم أعضاءً وأطرافًا وصمامات صناعية لتحل محل الأنسجة التالفة. 

المستقبل المهني لخريجي الهندسة الطبية الحيوية

تتزايد فرص عمل المهندس الطبي في السنوات المقبلة، حسب التقديرات والدراسات، فهناك حاجة متطورة إلى إيجاد بدائل حيوية لأعضاء وأجهزة الإنسان، فيكون على المهندسون الطبيون توظيف المبادئ البيولوجية الحديثة في عملية التصميم الهندسي للأجهزة الطبية. كما تتوسع الدراسات البحثية في تخصص الهندسة الطبية الحيوية مع التطور التكنولوجي العصري، ويكون هناك حاجة للمتخصصين الذين يشاركوا في أنشطة الإنتاج والبحث والتطوير في مختلف الصناعات مثل صناعة الأدوية والأجهزة الطبية وعلوم الوراثة والتكنولوجيا الحيوية والطاقة والعمليات الزراعية.

مهمة المتخصص في الهندسة الطبية الحيوية هي:

  • تصميم وتطوير الأجهزة الطبية 
  • تطوير أعضاء صناعية بديلة
  • زراعة مقوم العظام
  • صيانة الأدوات والأجهزة الطبية
  • التصوير الطبي
  • تصنيع المعدات واللوازم الطبية
  • إجراء الأبحاث في المختبرات الطبيّة
  • معالجة الإشارة الحيوية
  • التسويق وتجارة الأجهزة الطبية

أين يمكن أن يعمل المتخصص في الهندسة الطبية الحيوية؟

  • المختبرات والمعامل الطبية
  • المشافي والمراكز الطبية
  • مصانع ومراكز تصميم وإعداد التجهيزات والمعدات الطبية
  • الشركات الطبية
  • الجامعات والمهن الأكاديمية

كيف تكون مهندس طبي حيوي ناجح؟

الإبداع والتميّز في مجال الهندسة الطبية الحيوية يصل بالفرد إلى مرتبة عالية في المجتمع ويُكسبه راتب عالِ.. فكيف يكون الإبداع في ذلك المجال؟

لابد أن يكون المتخصص في الهندسة الطبية الحيوية لديه بعض المؤهلات العلمية والسمات الشخصية للنجاح في مهنته وتحقيق التميز أيضاً. ومن أهمها: الوعي بأحدث التقنيات الطبية والهندسية ومواكبة التطورات في هذا المجال، ومهارات البحث العلمي والوصول إلى المعلومات وإثبات الحقائق العلمية. بالإضافة إلى المؤهلات العلمية، شهادة البكالوريوس مع استكمال الدراسة الأكاديمية والحصول على الماجستير والدكتوراه، للتعمق أكثر في التخصص وتحقيق أقصى استفادة من الدراسة الأكاديمية العملية والنظرية.