قرار السفر للسياحة أو الإقامة أو الدراسة في تركيا، لابد أن يصحبه اختيار أفضل برنامج سياحي في اسطنبول. وذلك للحصول على جولة سياحية فريدة من نوعها في اسطنبول. لذا، يجب على كل من يرغب في التجول باسطنبول وزيارة أشهر الأماكن الأثرية والسياحية، أن يتبع برنامج سياحي في اسطنبول. حيث تعد مدينة اسطنبول أكبر مدينة في تركيا من بين أكثر من 300 مدينة.

تتميز اسطنبول بأنها من أشهر المدن السياحية في تركيا، تقع مدينة اسطنبول في قارتي أوروبا وآسيا، تضم اسطنبول معالم أثرية ومولنئ، وشواطئ جميلة، ومطاعم متنوعة للحلويات والأكلات التركية شعبية وفاخرة. ولمعرفة وزيارة أشهر الأماكن السياحية في اسطنبول، لابد من تنظيم واتباع برنامج سياحي متكامل في اسطنبول خلال فترة إقامتك بها، تعرف على أفضل برنامج سياحي في اسطنبول على النحو التالي ذكره.

أفضل برنامج سياحي في اسطنبول

يختلف طول البرنامج وعدد الأماكن التي يتم وضعها في البرنامج السياحي، باختلاف عدد الأيام التي يقضيها السائح في اسطنبول. كما يعد عامل الطقس يؤثر على الأنشطة التي يقوم بها السائح أو أي شخص في اسطنبول. حيث يمكن الاستمتاع أثناء التواجد في اسطنبول بأي فصل من فصول السنة، لكن أفضل فصلين هما الربيع والخريف لاعتدال الجو. أما فصل الشتاء يشتهر بالثلج ودرجات الحرارة شديدة الانخفاض، ويتسم الجو في فصل الصيف بدرجات الحرارة المرتفعة.

ماذا تفعل في اسطنبول لمدة 5 أيام

التفكير في السفر وقضاء 5 أيام في اسطنبول، يتطلب تنظيم برنامج سياحي جيد يشمل أهم المزارات، والمعالم الأثرية والأنشطة.

اليوم الأول

يمكن استغلال يوم الوصول إلى اسطنبول بالكامل إذا كان موعد الوصول في الصباح الباكر، حيث يمكن التجول بمنطقة تقسيم حول الفندق. ويتم استلام غرف الفندق ظهراً وأخذ قسط من الراحة وتناول وجبة الغداء. ثم الذهاب لنصف جولة في مضيق البسفور ثم تناول وجبة العشاء. وفي حالة الوصول متأخراً، يتم استلام الغرف والراحة قليلاً بالفندق والاستعداد لوجبة العشاء واستكشاف منطقة حول الفندق والحصول على وجبة العشاء في إحدى المطاعم.

اليوم الثاني

يبدأ اليوم الثاني صباحًا بعدد من الزيارات، الذهاب لزيارة قصر دولما بهشة وهو من أفخم القصور، يقع على مضيق البسفور. يضم قصر دولما بهشة ثلاث أقسام ضخمة، السلاملك، الحرملك، والمعايدة بجانب متحف الساعات الأثرية والحدائق الرائعة. ثم التوجه بعد ذلك إلى ساحل اورتاكوي الذي يشتهر بالمطاعم ومحلات الكومبر والوافل.

ومن ثم الذهاب لركوب سفينة تابعة للدولة والتجول البحري في مضيق البسفور بين طرفي اسطنبول الأوروبي والآسيوي والتقاط الصور لأجمل معالم اسطنبول. ثم تناول وجبة الغذاء واستئناف الزيارات في متحف الشمع الذي يعد أحد فروع متاحف الشمع على مستوى العالم الذي يضم تماثيل ومجسمات بالشمع للماشهير من الفنانين والرموز التاريخية. ثم أخيراً قبل العودة إلى الفندق، إذا كان هناك من يرغب في تجربة الحمام التركي

اليوم الثالث

بعد تناول وجبة الفطار سواءً بالفندق أو بإحدى المطاعم المجاورة له، نستأنف جولة المزارات. البدء بزيارة مسجد السلطان أحمد الذي يعد من المساجد التاريخية الأثرية ذات مساحة شاسعة تتسع آلاف المصلين، وله عدة مآذن. ثم زيارة متحف آيا صوفيا الذي تم تحويله مؤقتًا إلى جامع، وهو من أشهر معالم اسطنبول. ثم التجول في منطقة السلطان أحمد واختيار أحد المطاعم لتناول وجبة الغداء ثم التوجه لزيارة قصر توبكابي الذي يرجع تاريخه للقرن العشرين فهو من أقدم وأعرق القصور التي تم تحويلها إلى متحف متعدد المباني على الطراز العثماني.

اليوم الرابع

بعد تناول وجبة الإفطار، يتم الذهاب الى جزر الأميرات بالأتوبيس. حيث يحرص السائحون في اسطنبول على زيارة جزر الأميرات على بحرالمرمرة، يمكن أخذ جولة بحرية بالسفينة ثم التوقف عند جزيرة صغيرة والقيام بأنشطة من بينها ركوب عربة كهربائية والتجول بين الغابات والمناظر الطبيعية الرائعة. وأخيراً تناول وجبة الغداء ومشاهدة الغروب ثم العودة بالسفينة ثم الباص للتوجه إلى الفندق. يمكن التسوق ليلاً وشراء الهدايا أو شراء مستلزمات خاصة.

اليوم الخامس

اليوم الخامس والأخير هو يوم العودة، بعد تناول وجبة الإفطار إذا كان موعد إقلاع الطائرة في الصباح أو ظهراً سيتم تسليم الغرف والتوجه إلى المطار. أما إذا كان موعد إقلاع الطائرة ليلاً، يمكن الاستمتاع إما بالتنزه في الحدائق العامة التي تطل على ساحل البحار. أو استكمال التسوق وشراء ما ينقصك من الأسواق قبل العودة للبلاد.

اختيار برنامج سياحي متكامل سيجعلك تستغل جيداً المدة التي تقضيها في اسطنبول. من خلال زيارة أهم المعالم التاريخية والاستمتاع بالمناظر الطبيعية وتجربة أشهى المأكولات التركية وشراء الهدايا التذكارية.