يُعد الإندماج في سوق العمل وإيجاد الوظيفة المناسبة من أهم الموضوعات التي ينشغل بها كل طالب جامعي. ما الذي يمكنني فعله لتأهيل نفسي لبناء مستقبل مهني ناجح وما هي متطلبات سوق العمل الحديث وكيف يمكنني البحث عن فرصة عمل.. وكيف يمكنني إيجاد فرصة عمل في الخارج؟

يعتبر إيجاد فرصة عمل في  الخارج حلم للكثير من الخريجين الطامحين إلى تحقيق ذاتهم واستكشاف عوالم وثقافات أخرى وتجربة العيش في الخارج وكسب المال بالعملة الصعبة، ومن هؤلاء من يفضل العمل في الخارج لفترة محددة والعودة إلى بلاده، ومنهم من يرغب في الهجرة الدائمة. 

التأهل للعمل في الخارج

يحتاج الأمر إلى المزيد من التركيز على تنمية نقاط القوة لديك خلال سنوات دراستك الجامعية وتطوير أهم وأحدث الخبرات المهنية في مجال تخصصك والمجالات المتعلقة به حتى تكون لك الأولوية في المنافسات داخل سوق العمل الدولية.

كيف تحصل على خبرة مهنية خلال سنوات الدراسة الجامعية؟

يبحث الخريج فور انهائه المرحلة الجامعية عن وظيفة، ولكن معظم الوظائف تحتاج إلى خبرة مهنية في وظيفة سابقة. ومن هنا يدخل الفرد في دائرة مفرغة تجعله يفقد الأمل في الكثير من الأحيان في الحصول على وظيفة مناسبة في الداخل أو الخارج والبعض يقضي سنوات يبحث عن عمل، ولا يجد أي عمل يتناسب مع مؤهله التعليمي.. ولكن هناك أشكال أخرى لاكتساب الخبرات المهنية، تجعل الخريج يفوز في المنافسات العملية ويحصل على وظيفة في بلده أو في دولة أجنبية دون وجود سابقة توظيف لديه. ومنها:

  • الدراسة في جامعات توفر تدريب مهني في مصانع وشركات كبرى
  • الحصول على شهادة تدريب مهني بعد قضاء فترة التدريب المهني خلال سنوات الدراسة الجامعية
  • الاجتهاد في الدراسة الجامعية لتحقيق الاستفادة القصوى في مجال التخصص والإلمام بكافة جوانبه
  • الإلمام بمتطلبات سوق العمل الحديث والمشكلات العملية والابتكار في وضع حلول عصرية
  • الاختلاط بالخبراء والمتخصصين في مجالك لاكتساب مهارات وأسرار العمل منهم

واليوم أصبحت هناك الكثير من الشركات الأجنبية سواءً في أوروبا أو أمريكا أو إفريقيا، تعمل على توظيف أشخاص ليس لديهم خبرة مهنية لتدريبهم والاستفادة من خبراتهم في النهاية.

المهارات المطلوبة للعمل في الخارج

هناك الكثير من الشركات في الخارج تتطلب التفوق الأكاديمي لتوظيف الخريجين، لإثبات إتقان التخصص والجدارة بالحصول على وظيفة متعلقة به، ويكون ذلك من خلال معدل شهادة البكالوريوس، أو معدلات الماجستير والدكتوراه.

هذا بالنسبة للتفوق الأكاديمي الذي تحتاجه الكثير من الشركات لتوظيف الخريجين الجدد. ولكن بجانب ذلك، لابد من توافر المهارات والقدرات الشخصية التي تتطلبها معظم الأعمال وتكون هي العناصر المميزة لفرد عن غيره في الوظائف المختلفة.. فما هي تلك المهارات؟

  • إتقان اللغة الإنجليزية والقدرة على التواصل باستخدامها
  • القدرة على إدارة الوقت
  • القدرة على التعلم ومواكبة التطورات والتغيرات الحديثة
  • مهارات العمل ضمن فريق بفاعلية
  • مهارات حل المشكلات باستخدام حلول متطورة وفعالة
  • القدرة على العمل تحت ضغط لساعات طويلة

كيف تحصل على فرصة عمل في الخارج؟

الحصول على تصريح عمل في دولة أجنبية قد يكون هو العائق أمامك للحصول على وظائف في بعض الشركات أو المؤسسات بالخارج.. ولكن اليوم انتشرت الشركات متعددة الجنسيات التي تمنح الأفراد عقود عمل بالخارج أو تصاريح عمل بسهولة فور قبولهم في الوظيفة من خلال التقديم وتخطي المقابلات الشخصية عبر شبكة الإنترنت.

والنقطة الأهم في الإجابة على سؤال كيف تحصل على فرصة عمل في الخارج هي أين تبحث، وما هي آليات البحث المناسبة؟

ابحث في الدول التي تكون نسب البطالة لديها أقل من غيرها، وتلك الدول التي تحتاج إلى الأيدي العاملة في المجالات المختلفة، أو الدول الشهيرة في صناعات بعينها، على سبيل المثال: الصين والسويد، ودولة الإمارات التي تعتبر من أكثر الدول العربية التي تضم شركات عاملة في مختلف المجالات وتوظف العاملين من جميع أنحاء العالم.

ابحث عن فرص عمل عبر منصات التوظيف من خلال الإنترنت وقم بتقديم سيرتك الذاتية الـ CV في أكثر من موقع مما تعتقد أنه مناسب لمجالك وميولك. وانتظر بلا ملل حتى تحصل على عقد عمل مناسب لك مادياً ومعنوياً.